العقارات الأكثر طلباً في زمن كورونا بتركيا

  • قبل٪ s
  • 1
شقق سكنية ومنازل في تركيا

مع ظهور جائحة كورونا وانتشارها بالعالم بشكل سريع،

تأثرت بلدان العالم أجمع من كافة النواحي الاقتصادية والاجتماعية والحياتية اليومية، وتغيرت الكثير من الأنظمة والقوانين

الأمر الذي انعكس على اختيارات الأفراد على المستوى العام، وعلى اختياراتهم الشخصية في شراء العقار أيضا

فكيف أثرت كورونا على اختيار العقار الأنسب للسكن في تركيا؟

شهدت مبيعات العقار في تركيا ارتفاعاً كبيراً خلال العام الماضي، وتغيراً كبيراً على مستوى الاختيارات ومعاييرها

وبحسب تقارير رسمية صدرت عن تقييم سوق العقارات في تركيا، فإن العام الماضي شهد تزايداً كبيراً في الطلب على المنازل في تركيا

التي توفر أجواء أكثر أماناً واحترازاً من كوفيد 19، وبالتالي ازدادت نسبة الطلب على المنازل ذات الشرفات، بنسبة وصلت إلى 80 %..

كما وتبين في التقرير أن نسبة الطلب على المنازل ذات الحدائق والمسابح، ازدادت لتصل إلى 50 %

بينما وصلت نسبة الطلب على المنازل المستقلة والدوبلكس، بنسبة وصلت إلى 200%،

مبينا أن الطلب على الشقق الاستوديو قد انخفض بسبب كل من الوباء والجامعات المغلقة

وذكر التقرير أن 63 في المائة ممن أرادوا منزلًا في فبراير كانوا يبحثون عن منزل للبيع و 37 في المائة للإيجار ،

وأن 58 في المائة ممن بحثوا عن سكن كانوا من النساء ، لكن 62 في المائة منهم كانوا رجالًا.

 

أكثر المقاطعات بحثًا عن منازل هي اسطنبول وإزمير:

وأضاف التقرير أن إسطنبول هي المحافظة الرائدة في طلب الشقق السكنية في تركيا بنسبة 24 في المائة

تليها إزمير بنسبة 9 في المائة ، وأنقرة بنسبة 7 في المائة ، وأنطاليا بنسبة 5 في المائة ، وبورصة بنسبة 4 في المائة.

ويرى محللون إن تقدم مدينة إزمير على أنقرة في نسبة الطلب يعزى بشكل كبير إلى الرغبة في اقتناء المنازل الصيفية القريبة من البحر، التي زادت بنسبة كبيرة بعد انتشار فيروس كورونا”

 

Compare listings

قارن
تحدث معنا مباشرة
أخبرنا كيف يمكننا مساعدتك؟