تعرف على شبه جزيرة الفاتح باسطنبول

سميت بسويرسي، ومن الممكن أن نطلق عليها شبه جزيرة الفاتح لتميزها بالموقع الجغرافي المميز الذي يعتبر تحديداً مركز المدينة،

وهي منطقة حيوية مليئة بسكان الطبقة المتوسطة في اسطنبول

وتعتبر مقصداً للعرب وللسياح أيضاً، فهي من أهم المناطق التي شهدت أحداثاً مفصلية عبر التاريخ

كما أنها كانت تعتبر مركزاً مهما للسلطان محمد الفاتح، دعونا إذاً نتعرف معاً على منطقة الفاتح بإسطنبول.

 

الموقع والمساحة:

تبلغ المساحة السطحية لمنطقة الفاتح 17 كيلو متر مربع، وعدد الأحياء 57 ويبلغ طول الجدران في سوريسي 20 كم

تشكلت منطقة الفاتح من شبه الجزيرة التاريخية المحاطة بالقرن الذهبي والجدران البيزنطية وبحر مرمرة منطقة الفاتح تتشكل من تحفة لشبه جزيرة يحيط بها البحر من ثلاث جهات،

من ناحية أخرى تتواجد منطقة نيوب مع بلدة أيوب في الشمال، وجبل غلدن في الشمال الشرقي، وبحر مرمرة في الجنوب وبلدة زيتين بورنو في الغرب وبلدة بيرم باشا في الشمال الغربي.

 

نبذة تاريخية عن المنطقة:

يعود تاريخ هذه المنطقة إلى العصر الحجري الحديث وقد تم اثبات ذلك مؤخراً من خلال أعمال التنقيب في مرمرة،

كانت تسمى آنذاك بشبه جزيرة سوريسي، اختارها السلطان محمد الفاتح العاصمة الجديدة للعثمانيين،

وقام بإعادة هيكلة المدينة بعد الفتح، والقيام بالعديد من الإصلاحات المختلفة كترميم وإصلاح الجدران،

تحويل أي صوفيا لمسجد وانشاء قصر توبكابي والمسجد والمجمع الاجتماعي العثماني الذي يحمل اسم السلطان؛

مما جعل السكان المسلمين بالأناضول وروميليا يجبرون على الهجرة إلى الفاتح التي كانت تعتبر مركزً سياسياً واقتصادياً مهماً  للعثمانيين.

 

 

الإقامة بمنطقة الفاتح:

تعتبر منطقة الفاتح، منطقة غنية بالسكان الأصليين والأجانب خاصة العرب، في عام 2017 بلغ عدد سكانها 417.285 نسمة

لكن نتيجة أهميتها الاقتصادية وكثرة الزائرين، يصل عدد سكان المنطقة بالنهار إلى 3 مليون نسمة،

كما وتحتوي المنطقة على العديد من الخدمات المتنوعة والتعليمية خاصة

ففيها المدارس الحكومية والأجنبية على حد سواء، أما بالنسبة للتعليم الجامعي فهي تضم جامعة إسطنبول بمعظم كلياتها، وعدد من كليات جامعة بيزيم عالم وجامعة ميدي بول.

تعتبر منطقة ذات شبكة مواصلات سهلة وسريعة، فهي تحتوي على مجموعة من الطرق الأساسية البرية والبحرية،

بالإضافة إلى احتوائها الكثير من المحلات والمتاجر والمطاعم العربية

كما ويعتبر شارع أكسراي الواقع على الطريق الرئيسي الذي يتصل بمناطق بيازيد والأمينونو وتقسيم ويضم على جانبه سلسلة من المطاعم والفنادق ومحلات الصرافة والمحلات التجارية الأخرى من أبرز أماكنها، بالإضافة إلى شارعي هرهور ولاليلي.

كما وتحتوي المنطقة على العديد من الأماكن التاريخية التي تستحق الزيارة كمسجد الفاتح والمجمع الاجتماعي الإسلامي العثماني، مسجد زهدي باشي، مسجد امارت القديم، مسجد الخرقة الشريفة، كيزتاشي، بوزدان أركيد، بازار أون كابي التاريخي للمرأة، مسجد يافوز سلطان سليم، مسجد زيريك، مسجد كالندرهان، مسجد سوكولو محمد الأدميرال، مسجد كنيسة فيفا، شكر جيهان، كنيسة القمر.

Compare listings

قارن
تحدث معنا مباشرة
أخبرنا كيف يمكننا مساعدتك؟